من أخلةقه صلى الله عليه وسلم
” أنه لم يكن فاحشا -1- متفحشا -2- ولا صخابا -3- فى الأسواق
———————————————————————–
-1- أى ذو فحش من القول والفعل وإن كان استعماله فى القول
أكثر منه فى الفعل والصفة
-2- أى ولا المتكلف به أى ولم يكن الفحش له خلقا ولا كسبيا
-3- أى صياحا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *